الكورة العالميه

احد الناجين من الطائره المنكوبه يكشف عن تفاصيل غريبه لاول مره

أحدث المقالات

تابعنا على الفيسبوك

كشف آلان روشيل لاعب شابيكوينسي البرازيلي الناجي من الكارثة التي لحقت بفريقه، عن مفارقة غريبة تسببت في إنقاذ حياته بعدما كان قريبا من الموت.

وكان روشيل أحد الفريق المسافر لخوض نهائي كأس أمريكا الجنوبية للأندية أمام أتليتكو ناسيونال الكولومبي، والذي تحطمت طائرته ليلقى 71 حتفهم منهم جميع لاعبي الفريق ماعدا إثنان.

وبعد وصول البرازيلي وسط استقبال إعلامي حافل قال روشيل:” المدير الرياضي للنادي كادو جاوتشو طلب مني أن أستبدل مقعدي حتى أجلس بالأمام، وأترك المقاعد الخلفية للصحفيين”.

وأضاف:”لم أريد ذلك ولكني عندما وجدت إصرارا كبيرا من الموجودين اضطررت للتنفيذ، ولم أعلم أن الله كان يريد إنقاذي من الموت ومنحني فرصة ثانية للحياة”.

وتابع صاحب الـ27 عاما:” لا أتذكر أي شيء من الحادثة، عندما أخبروني بها شعرت وكأنه كابوس قبل أن أتفهم بالأمر ومن بعدها أفضل عدم الحديث عن الواقعة وتجنب الاستماع للأخبار”.

وفي نهاية حديثه وعد توشيل الذي يلعب بمركز الظهير بأن يعود لكولومبيا يوما ما وتقديم هدية للأطباء الذين انقذوا حياته بعد إنقاذه من الطائرة المنكوبة.

المصدر: كروابيا