الدورى الأيطالى

توتى: هذا افضل لاعب فى روما

توتى

أحدث المقالات

تابعنا على الفيسبوك

أعلن مهاجم ونجم نادي روما الإيطالي فرانشيسكو توتي ملك روما أن المهاجم السابق أنتونيو كاسانو هو أفضل لاعب تواجد معه على أرض الملعب طوال مسيرته الكروية.

وأكَّد توتى أن مواطنه كاسانو يُعتبر واحداً من أفضل اللاعبين في العالم، حيث انه من الناحية المهارية يعتبره ملك روما “ظاهرة”.

والجدير بالذكر أن كاسانو كان قد بدأ مسيرته في باري، ثم انتقل إلى روما ليقضي خمس سنوات هناك ومن ثم انتقل إلى نادي ريال مدريد الإسباني، لكنه لم ينجح في إثبات نفسه هناك ليعود إلى الدوري الإيطالي ويلعب في أندية سامبدوريا، آي سي ميلان، إنتر ميلان، بارما، وحالياً عاد إلى سامبدوريا مرة أخرى.

كان مبلغ الانتقال يقارب 28 مليون أورو، وهذا ما جعل روما محل سخط وانتقاد بسبب المبلغ الكبير جدا لشراء لاعب ما زال بعمر 19 سنة فقط، وكان أول المنتقدين رئيس جوفنتوس لوتشانو مودجي الذي قال :”كاسانو موهبة حقيقية، لكن مبلغ 28 مليون أورو للاعب بعمره مبالغ فيه” .

وخاض فرانشيسكو توتي أكثر من 600 مباراة مع نادي العاصمة الإيطالية، لكن عبر هذه السنوات على الملعب الأوليمبي يرى امير روما أن كاسانو هو أفضل لاعب جاوره في حياته.

ويُقدِّم قائد الجيالوروسي مستوى متميز مع ناديه هذا الموسم حيث سجَّل هدفين وصنع آخرين للفريق الذي يتواجد في المركز الثالث في جدول ترتيب أندية الدوري الإيطالي.

ولعب مهاجم روما السابق كاسانو بجوار فرانشيسكو توتي لمدة خمس اعوام ما بين عامي 2001 و2006، حيث ساعد الثنائي فريقهما كثيراً في تخطي الكثير م المخاطر، حيث عبر توتي عن إعجابه باللعب بقدميه بشكل رائع.

وافتتح مهاجم روما الايطالى توتي تصريحاته بشأن أفضل لاعب جاوره قائلاً ” من الناحية الفنية، كاسانو – لأننا تحدثنا مع بعضنا البعض كثيراً على أرض الملعب، ويمكننا العثور على بعضنا البعض على أرض الملعب. كان لي علاقة كبيرة أيضاً خارج الملعب، كنا متفاهمين للغاية “.

ثم أضاف اللاعب في كلماته قائلاً ” نحن نتحدث عن لاعب ليس فقط بين الأفضل في إيطاليا، ولكن في أوروبا أيضاً، لأنه من حيث الموهبة، فهو ظاهرة “.

وتحدَّث توتي عن بقية اللاعبين الرائعين الذين جاوروه في مسيرته قائلاً ” ثم هناك غابرييل باتيستوتا، فينتشينزو مونتيلا، هؤلاء اللاعبين الذين صنعوا التاريخ. يجب أن يتم تذكُّرهم لأنه كان من دواعي سروري أن أشاهدهم وكنت محظوظاً بما فيه الكفاية للّعب معهم أيضاً “.